يتميز L-glutamine أو الجلوتامين في العديد من مكملات التمرين عالية الفعالية التي يستخدمها مرتادي صالة الألعاب الرياضية المتوسطة ونخبة الرياضيين المحترفين لتعزيز عضلات قوية وصحية خالية من الضرر والألم.

دعونا نلقي نظرة فاحصة على هذا المكمل الغذائي القوي لفهم تركيبته العلمية وفوائده وآثاره الجانبية بشكل أفضل والمزيد في دليل التغذية النهائي للجلوتامين:

ما هو الجلوتامين؟

الجلوتامين هو الأكثر وفرة من بين الأحماض الأمينية في الجسم - وهي جزيئات تتحد لتشكل البروتينات. يتم إنتاجه بشكل طبيعي في عضلاتنا وينتقل إلى أجهزة أعضاء مختلفة عن طريق مجرى الدم.

بالإضافة إلى مساعدة إنتاج البروتين الطبيعي في الجسم، يلعب الأحماض الأمينية دورًا محوريًا في الحفاظ على صحة الأمعاء ووظيفة المناعة واستجابات التوتر.

الفوائد المحتملة لمسحوق الجلوتامين

الفوائد المحتملة لمسحوق الجلوتامين عديدة ومتنوعة. دعونا نحلل بعضًا من أبرز الأمثلة:

تعافي أفضل للعضلات

بحث متعمق من مصادر موثوقة مثل المعهد الوطني للصحة (NIH) يشير إلى أن مكملات الجلوتامين يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على تعافي العضلات بعد التمرين.

تحدث هذه الفائدة لأن الجلوتامين يسهل التدفق المثالي لذرات النيتروجين إلى العضلات التالفة، مما يحفز إصلاح الأنسجة بشكل سليم ويعزز توازن النيتروجين الإيجابي.

بحث مماثل 2018 يرى أن هذه الفوائد تنطبق بشكل خاص على الرياضيين الذين يمارسون "تمارين هوائية مكثفة وشاملة"، مما يقلل من حدوث الالتهابات ويخفف من خطر الإصابة الخطيرة. دراسة تأثير مكملات الجلوتامين على الرياضيين المحترفين – في هذه الحالة، لاعبي كرة السلة الذكور – يؤكد كذلك الادعاءات بأن الأحماض الأمينية تقلل من تلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة.

لا يمكن لأي مكملات أو نظام غذائي أو نظام تمرين بالكامل تسهيل الاستشفاء العضلي المثالي. ومع ذلك، تجد الأبحاث العلمية مرارًا وتكرارًا دليلاً على أن استهلاك الجلوتامين يعزز التعافي الفسيولوجي من خلال الحفاظ على تركيز الحمض الأميني طوال التمرين.  

على العكس من ذلك، غالبًا ما يعاني الرياضيون الذين يعانون من انخفاض مستوى الجلوتامين من تأخر التعافي، حيث تفتقر الأنسجة التالفة إلى المواد الطبيعية اللازمة لإصلاح نفسها والاستعداد للتمرين في المستقبل.

ما هو مسحوق الجلوتامين؟

تقليل آلام العضلات

يمكن لأي شخص يمارس الرياضة بانتظام أن يخبرك أن آلام العضلات المتأخرة (DOMS) - آلام وآلام في العضلات بعد التمرين - ليست ممتعة.

تحدث هذه الفترة من تلف العضلات المؤقت بسبب الالتهاب استجابة للتمزقات المجهرية في ألياف العضلات، ويمكن أن تعطل جلسة الصالة الرياضية التالية أو حتى أنشطتك اليومية إذا كانت شديدة.

ولحسن الحظ، فإن بعض الدراسات التي نشرتها منافذ مثل مجلة علوم التمرين واللياقة البدنية و ال المعهد الوطني للصحة (NIH) أظهر أن مكملات الجلوتامين يمكن أن تحارب DOMS.

وجدت الأبحاث التي أجراها الأول أن "ألم العضلات يكون أقل بشكل ملحوظ على مدار 96 ساعة مع تناول مكملات الجلوتامين إل"، في حين يستخدم الباحثون المنشورون في المعاهد الوطنية للصحة بيانات 24 و48 ساعة للتأكيد على أن "مكملات الجلوتامين تقلل من آلام العضلات".

في حين أن هناك حاجة بلا شك إلى مزيد من الدراسات، فإن العائدات المبكرة من الدراسات العلمية مثل هذه مشجعة للغاية وتمثل جزئيًا ارتفاع شعبية الجلوتامين بين رواد صالة الألعاب الرياضية.

ينظم الوزن الصحي

بالإضافة إلى فوائد التمارين الرياضية، فإن الأبحاث من المعهد الوطني للصحة (NIH) ويشير كذلك إلى أن الجلوتامين يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في الوصول إلى وزنهم المثالي.

وفي دراستها واسعة النطاق لتأثير الأحماض الأمينية على أوزان الجرذان والبشر، وجدت المعاهد الوطنية للصحة أن "مكملات الجلوتامين لفترة قصيرة يصاحبها انخفاض في محيط الخصر" في جسم الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، يقلل الحمض الأميني من "عمل الأنسولين وامتصاص الجلوكوز في الدهون والكتلة الدهنية" في الجرذان، مما يعزز "عمل الأنسولين و إرسال الإشارات في الكبد والعضلات." ومن غير المستغرب أن تكون هذه النتائج قد ألهمت بالفعل التجارب البشرية الجارية.

ومع ذلك، في حين أن فائدة الجلوتامين مثيرة للاهتمام، فمن المهم ملاحظة أن العلماء لا يفهمون تمامًا العلاقة بين مكملاته وفقدان الوزن.

لا يزال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتشاور مع أخصائي طبي من أفضل الطرق للوصول إلى الوزن المستهدف.

الآثار الجانبية المحتملة للجلوتامين

مثل أي مكمل أو دواء، يمكن أن يكون للجلوتامين آثار جانبية غير مرغوب فيها – خاصة إذا تم تناوله بجرعات عالية. فيما يلي بعض العناصر البارزة في مراجعة مايو كلينيك للجلوتامين:

  • السعال أو بحة في الصوت
  • الحاجة المتكررة لحركات الأمعاء
  • إمساك
  • ألم في الظهر
  • تغير لون أظافر اليدين أو القدمين
  • فم جاف
  • - نقص مزمن في الشهية
  • قشعريرة

على الرغم من أن تأثيرات الجلوتامين هذه نادرة، إلا أنها لا تزال تستحق البحث عنها - خاصة عندما تبدأ في تناول المكملات لأول مرة.

إذا واجهت أيًا مما سبق، فمن المستحسن التوقف فورًا عن تناول المكملات وطلب المشورة الطبية المتخصصة.

العمل على تلف العضلات

مكملات الجلوتامين النهائية للتغذية

في Ultimate Nutrition، نقوم باستغلال قوة الجلوتامين الرائعة والمعززة للياقة البدنية في أربعة من مكملاتنا الغذائية ذات المستوى العالمي:

حساسية الأيزو 93 يستخدم الجلوتامين إلى جانب بروتين مصل اللبن في مسحوق لذيذ وسهل تناوله يساعدك على منع انهيار العضلات وبناء العضلات الخالية من الدهون. في أثناء، إيزوماس إكستريم يوفر هذه الفوائد نفسها في حزمة "الرابح القوي" التي تمزج البروتينات والكربوهيدرات والجلوتامين والكرياتين والمزيد لتنشيط وتغذية عضلاتك طوال اليوم. اكتشف المزيد من الخيارات مع إنشاء ماكس و جلوتابور – خياران مملوءان بالجلوتامين يستخدمان لتغذية صحتك.

إذا كان هدفك هو زيادة الوزن الصحي إلى جانب تطوير عضلات قوية وديناميكية، ثورة عصير العضلات في نهاية المطاف التغذية 2600 قد يكون مجرد ملحق بالنسبة لك. يحتوي هذا المكمل المسحوق اللذيذ على البروتينات والكربوهيدرات والجلوتامين والكرياتين والإنزيمات الهضمية في لكمة واحدة قوية. 

أخيرا، بريد الأمم المتحدة الذهبي هو المكمل الفائق لما بعد التمرين، حيث يستخدم BCAAs والبيتين والجلوتامين ومكونات أخرى لمحاربة التعب المرتبط بالتمرين ومساعدتك على التعافي بشكل أسرع وأقوى وأكثر رشاقة.

 

Brian Rubino
الموسومة: Supplements